العلاقة بين سعر الفائدة وسعر الصرف

 

ما هي العلاقة بين سعر الصرف و سعر الفائدة؟

هناك علاقة قوية بين أسعار الفائدة وتداول العملات الأجنبية.

تحكم العديد من المتغيرات سوق الفوركس لكن أهمها هو معدل فائدة العملة.

سعر الفائدة وتأثيرها على سوق الفوركس

لتبسيط ذلك يمكن القول أن قيمة النقود تتبع العملة ذات أعلى سعر فائدة حقيقي، بحيث أن معدل الفائدة الحقيقي هو معدل الفائدة الاسمي ناقص التضخم.

يجب على متداولي الفوركس مراقبة سعر الفائدة للبنك المركزي لكل دولة، خاصة عندما يُتوقع تغييره للتنبؤ بالحركات في العملات.

ستتناول هذه المقالة أسعار الفائدة على الفوركس، وتتطرق إلى:

ما هي أسعار الفائدة وكيف تؤثر على العملات.

فروق أسعار الفائدة على الفوركس.

كيف يمكن للمتداولين توقع أسعار البنك المركزي والتأثير على سوق العملات الأجنبية.

استراتيجيات تداول أسعار الفائدة على الفوركس.

ما هي أسعار الفائدة وما هي أهميتها بالنسبة لمتداولي الفوركس؟

عندما يتحدث المتداولون عن “أسعار الفائدة” فإنهم عادة ما يشيرون إلى أسعار الفائدة للبنك المركزي. تعتبر أسعار الفائدة ذات أهمية قصوى لمتداولي الفوركس لأنه عندما يتغير معدل الفائدة المتوقع تتغير قيمة العملة.

لدى البنك المركزي العديد من أدوات السياسة النقدية التي يمكنه استخدامها للتأثير على سعر الفائدة، سنوضح أدناه أكثرها شيوعًا:

عمليات السوق المفتوحة: شراء وبيع الأوراق المالية في السوق بهدف التأثير على أسعار الفائدة.

معدل الخصم: السعر الذي يتم تحصيله من البنوك التجارية ومؤسسات الإيداع الأخرى على القروض التي تتلقاها من تسهيلات الإقراض التابعة لبنك الاحتياطي الفيدرالي الإقليمي.

للبنوك المركزية مهمتان رئيسيتان: إدارة التضخم وتعزيز استقرار سعر الصرف في بلادهم.

يتم ذلك عن طريق تغيير أسعار الفائدة وإدارة المعروض النقدي.

عندما يزداد التضخم أكثر من هدف البنك المركزي تتم زيادة سعر البنك المركزي (باستخدام أدوات السياسة) التي يمكن أن تقيد الاقتصاد وتعيد التضخم إلى السيطرة.

الدورة الاقتصادية وأسعار الفائدة

تتعرض الاقتصادات للتوسع أو التقلص. عندما تتوسع  ينعكس ذلك على الجميع إيجابيًا بينما تنعكس سلبيًا عندما تتقلص(الركود).

يهدف البنك المركزي إلى إبقاء التضخم تحت السيطرة مع السماح للاقتصاد بالنمو بوتيرة متوسطة، ويتم كل ذلك عن طريق إدارة سعر الفائدة.

عندما تتوسع الاقتصادات (عندما يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي إيجابي) يبدأ المستهلكون في كسب المزيد.

يؤدي الكسب الأكبر إلى مزيد من الإنفاق مما يؤدي إلى المزيد من الأموال التي تُنفق على سلع أقل وبالتالي حدوث تضخم.

إذا لم تتم السيطرة على التضخم سيكون ذلك كارثيًا، لذلك يحاول البنك المركزي إبقاء التضخم عند مستواه المستهدف وهو 2٪ (لمعظم البنوك المركزية) وذلك عن طريق زيادة أسعار الفائدة.

زيادة أسعار الفائدة تجعل الاقتراض أكثر تكلفة ويساعد على تقليل الإنفاق والتضخم.

تسير الدورة الاقتصادية بهذا الشكل

C:\Users\My Family\Desktop\interest-rates-and-forex-market_body_Economicratecycle.png

كيف تؤثر أسعار الفائدة على العملات؟

تؤثر أسعار الفائدة على أسواق العملات الأجنبية  من خلال تغيير توقعات أسعار الفائدة مما يؤدي إلى تغير الطلب على العملة.

يعرض الجدول أدناه السيناريوهات المحتملة التي تنتج من تغير توقعات أسعار الفائدة:

توقعات السوقالنتائج الفعليةتأثر العملات الأجنبية
ارتفاع معدل سعر الفائدةابقاء معدل سعر الفائدةانخفاض قيمة العملة
انخفاض معدل سعر الفائدةابقاء معدل سعر الفائدةارتفاع قيمة العملة
ابقاء معدل سعر الفائدةارتفاع معدل سعر الفائدةارتفاع قيمة العملة
ابقاء معدل سعر الفائدةانخفاض معدل سعر الفائدةانخفاض قيمة العملة

أهمية سعر الفائدة لتداول العملات الأجنبية

تخيل أنك مستثمر في المملكة المتحدة وتحتاج إلى استثمار مبلغ كبير من المال في أصول خالية من المخاطر مثل السندات الحكومية، وأسعار الفائدة في الولايات المتحدة آخذة في الارتفاع  لذلك ستبدأ في شراء الدولار الأمريكي للاستثمار في سندات الحكومة الأمريكية.

أنت (بصفتك المستثمر في المملكة المتحدة) لست وحدك في الاستثمار في الدولة ذات معدلات الفائدة المرتفعة. يتابع العديد من المستثمرين الآخرين الزيادة في العائد وبالتالي يزداد الطلب على الدولار الأمريكي مما يزيد من قيمة العملة. هذا هو جوهر كيفية تأثير أسعار الفائدة على العملات.

يمكن للمتداولين محاولة التنبؤ بالتغيرات في توقعات سعر الفائدة والتي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على العملة.

فيما يلي مثال لما يحدث عندما يتوقع السوق أن يُبقي البنك المركزي أسعار الفائدة معلقة، ولكن بعد ذلك يخفض البنك المركزي سعر الفائدة.

في هذا المثال كان من المتوقع أن يُبقي بنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة معلقة عند 2٪ ولكن بدلًا من ذلك قام بخفضها إلى 1.75٪. فوجئ السوق بخفض سعر الفائدة مما أدى إلى انخفاض الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي.

C:\Users\My Family\Desktop\interest-rates-and-forex-market_body_AUDUSDdepreciationafterunexpectedratecut.png
سعر الفائدة وتأثيرها

 فروق أسعار الفائدة في الفوركس

فروق أسعار الفائدة هي ببساطة اختلافات في أسعار الفائدة بين البلدين.

إذا توقع المتداول أن ترفع الولايات المتحدة أسعار الفائدة بشكل مفاجئ فإنه يتوقع أن يرتفع الدولار الأمريكي.

لزيادة فرص كسب المتداول يمكنه شراء الدولار الأمريكي مقابل عملة ذات معدلات فائدة منخفضة حيث تتباعد العملتان في اتجاه أسعار فائدتهم. 

أسعار الفائدة وفروقها لها تأثير كبير على ارتفاع أو انخفاض زوج العملات حيث ترتبط التغيرات في فروق أسعار الفائدة بارتفاع أو انخفاض قيمة زوج العملات.

يقارن الرسم البياني أدناه (الشموع اليابانية) زوج العملات الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي AUD / USD والفرق بين السندات الحكومية بالدولار الأسترالي لمدة عامين والسندات الحكومية بالدولار الأمريكي لمدة عامين (الخطوط باللون البرتقالي). تُظهر العلاقة أن قيمة العملة تنخفض مع انخفاض عائد سندات الدولار الأسترالي مقارنةً بسندات الدولار الأمريكي.

C:\Users\My Family\Desktop\interest-rates-and-forex-market_body_AUDUSDcomparedwithdifferenceof2yearAUDYieldandUS2yearYield.png
سعر الفائدة

تستخدم فروق أسعار الفائدة على نطاق واسع في تداولات الشراء بالاقتراض. في هذه التداولات يتم إقراض الأموال من دولة ذات معدل منخفض واستثمارها في دولة ذات معدل فائدة أعلى.

ومع ذلك هناك مخاطر مرتبطة بتداولات الشراء بالاقتراض مثل العملة المستثمرة وذلك في انخفاض قيمتها بالنسبة إلى العملة المستخدمة في تمويل التداول.

كيف تتوقع أسعار البنوك المركزية وما مدى تأثيرها على أسواق العملات الأجنبية؟

العقود الآجلة للأموال الفيدرالية هي عقود يتم تداولها في بورصة شيكاغو التجارية (CME) والتي تمثل توقعات الأسواق حيث يظهر معدل الأموال الفيدرالية الرسمية عند انتهاء العقد.

لدى السوق دائمًا توقعاته الخاصة حول معدل سعر الفائدة. تتمثل مهمة المتداول في توقع حدوث تغيير في تلك التوقعات.

لكي يتنبأ المتداول بأسعار البنك المركزي  سيحتاج إلى أن يراقب عن كثب ما يراقبه محافظو البنوك المركزية.

يحاول محافظو البنوك المركزية إخفاء الوقت الذي يتوقعون فيه زيادة أسعار الفائدة والبيانات الاقتصادية التي يراقبونها.

يقرر محافظو البنوك المركزية زيادة أو خفض أسعار الفائدة بناءً على العديد من النقاط الاقتصادية.

بحيث يكون التضخم والبطالة وسعر الصرف من النقاط الرئيسية في هذه البيانات. يمكنك متابعة الافصاح عن هذه البيانات باستخدام التقويم الاقتصادي. يجب أن يكون المتداول متماشيًا مع واضعي سياسات البنك المركزي وأن يحاول التنبؤ بما ستكون عليه قراراتهم قبل اعلانها.

بهذه الطريقة يمكن للمتداول جني فوائد التغيير في الأسواق من خلال التوقعات. 

استراتيجيات تداول أسعار الفائدة في الفوركس

يمكن لمتداولي الفوركس الدخول في تداول بسبب البيان الإخباري لسعر الفائدة أو شراء أو بيع العملة لحظة اعلان الأخبار. قد يحاول متداولي الفوركس المحترفون رصد التغيرات في أساليب البنك المركزي والتي يمكن أن تغير توقعات السوق.

ويتم ذلك من خلال مراقبة المتغيرات الاقتصادية الرئيسية مثل التضخم  والتداول قبل خطابات محافظ البنك المركزي. 

هناك طريقة أخرى وهي انتظار تراجع زوج العملات بعد نتيجة سعر الفائدة.

إذا قام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بشكل مفاجئ فيجب أن ترتفع العملة، ويمكن للمتداول الانتظار حتى تنخفض قيمة العملة قبل تنفيذ مركز شراء اذا كان من المتوقع أن العملة ستستمر في الارتفاع.

النقاط الرئيسية

إن القرارات المتعلقة بسعر الفائدة أقل أهمية من التوقعات لتحركات الفائدة المستقبلية.

يمكن أن يؤدي تداول العملات مع فروق أسعار الفائدة المتزايدة إلى زيادة احتمالية التداولات الناجحة.

من المهم متابعة البيانات الاقتصادية باستخدام التقويم الاقتصادي للتنبؤ بالتغيرات المحتملة في توقعات السوق.

مواضيع اخرى هامة :

تعلم الفوركس في اكاديمية الريم لتعلم التداول و الفوركس.

ابدأ مع شركات تداول العملات و تعرف على شركات التداول المرخصة.

منصة المتداولين الاجتماعية لتللقي مع متداولين اخرين.

مقال واحد عن شرح التداول للمبتدئين بالكامل.

 

اية محمود

أية متخصصة في مجال البحث الاقتصادي و التحرك السعري في التداول. درست اية اللغويات التطبيقية. تخرجت من الجامعة الأردنية بتقدير امتياز. تركزت دراستها على كتابة وترجمة المحتوى المالي والاقتصادي قبل البدأ في البحث و التطوير.

    اية محمود

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *