المؤشرات القيادية

مؤشرات التداول القيادية

بداية سنوضح ان جميع مؤشرات التداول القيادية تستند على حركة سابقة او تاريخية للسعر، لا يمكن لأي مؤشر أن يشير إلى المستقبل.

 قد تشير المؤشرات التداول القيادية ونماذج معينة بالإضافة الى حركة الشموع إلى حركة السعر التالية، خاصة عندما تظهر اشرات ايجابية معًا وتظهر بعض التأكيد، ولكن من المحتمل دائمًا أن تصدر بعض الأخبار وتهز حركة السعر المشار إليها باتجاه مختلف تماما. لذلك يتجنب المتداولون أوقات الاخبار في العديد من الأحيان. في بعض الحالات تشير فيها ثلاثة أو أربعة مؤشرات “رئيسية” في نفس الاتجاه، ومع ذلك فإن حركة السعر المتوقعة لا تسير بذلك الاتجاه.  تشير مؤشرات التداول القيادية الى احتمال وجود تحرك سعري ولكنها لا تكون شرطا لتحرك السعر، ومن الأسباب المحزنة انه لا يوجد إحصاءات موثوقة حول قدرة مؤشرات التداول القيادية. إذا كنت ترغب في حساب إحصائية معينة لفشل او نجاح مؤشر ما، فعليك القيام بذلك بنفسك. خلاصة القول: غالبًا ما تكون المؤشرات الرئيسية خاطئة.

المؤشرات القيادية او الرائدة:

أشار ويليس وايلدر  Welles Wilder إلى أن تغيير الزخم (Momentum  ) في مؤشرات التداول القيادية غالبًا ما يكون (وليس دائمًا) مقدمة تغير في الاتجاه. أفضل مثال على ذلك هو أن يبدأ الزخم بشكل متواضع، ويتسارع بشكل أكبر مع تشكل نطاق سعري معين، ويبلغ ذروته عندما يتخذ جميع المشترين أو البائعين تقريبًا صفقات شراء او بيع، ثم يبدؤون بالتراجع، و يبدأ الحصاد المبكر للأرباح عندها يبدأ السعر في التحرك الى الاتجاه الآخر.

إذا كان لديك القدرة على تحديد تسارع وتباطؤ الزخم (الاندفاع السعري)، عندها ستتمكن من توقع القمم والقيعان، ومن ثم فتح صفقاتك او اغلاقها وفقًا لذلك. وبالتالي، فإن مؤشرات التداول الرائدة هي التي بنيت على أساس تتبع الزخم هي:

 

  •       مؤشر Momentum
  •       ADX
  •       ATR
  •        RSI
  •       Stochastic Oscillator
  •       MACD

طبعا بالإمكان إيجاد مؤشرات التداول على منصات التداول الرئيسية مثل MT4  و MT5 .

 مؤشر Momentum

يمكنك استخدام  مؤشر الزخم القديم لتحديد مراحل الزخم. يظهر على الرسم البياني أدناه الزخم ، و يتم حسابة على أساس الإغلاق اليومي مقسومًا على الإغلاق قبل 12 فترة ( حسب الإطار الزمني الذي تستخدمه ) . نرى الزخم ينخفض مع انخفاض السعر ، ولكن بعد ذلك يتوقف الزخم عن الانخفاض ويبدأ في الارتفاع. عندها نحصل على ارتفاع آخر منخفض ، ولكنها شمعة الدوجي ، الذي نفسره على أنه صعودي. من المؤكد أن الزخم في مؤشرات التداول القيادية كان مؤشرًا جيدًا للسعر وارتفع السعر إلى الأعلى. بعد الحركة الصغيرة للأعلى ، يصل الزخم إلى ذروته في نفس اليوم  الذي ارتفع  فيه السعر و بعدها ينخفض المؤشر جنبًا إلى جنب مع السعر.

شمعة الدوجي هي الشمعة التي تظهر على شكل يشبه حرف t الى حد ما و تنذر بالانعكاس السعري.

 

الاسترالي دولار و مؤشر المومنتوم

 

مؤشر ADX

ADX يقيس قوة الاتجاه مقارنة مع باقي مؤشرات التداول القيادية وبالتالي درجة الاتجاه الصاعد أو الهابط.  و المؤشر الرئيسي الآخر هو   ATR  متوسط المدى الحقيقي.

مرة أخرى ، يقدم علم نفس السوق التفسير الافضل. يميل النطاق السعري إلى التوسع حيث يخوض عدد أكبر من المتداولين معركة حول الاتجاه السعري القادم خلال الفترة التالية. إذا فاز المتداولون على الارتفاع، يكون الإغلاق عند القمة أو بالقرب منها ، ولكن مع وجود متداولين البيع يظهر ذلك بوضوح من خلال السعر المنخفض إلى حد ما. عندما تحدث حالة من عدم اليقين، كما يحدث بالقرب من نهاية الاتجاه السعري، سوف ينكمش النطاق السعري ( أي ان حجم الشموع يصغر )  , ويكون لدى عدد أقل من المتداولين يقين عن قوة الاتجاه السعري. هذا هو السبب الرئيسي لاستخدام وايلدر ATR في حساب ADX.

الرسم البياني التالي هو نفس الرسم السابق ولكن مع إضافة ATR من مؤشرات التداول القيادية. يشير الخط الأزرق الأفقي إلى المكان الذي يتوقف فيه ATR عن الهبوط ويكون مستويًا ، وحتى أنه يرتفع قليلاً. بعد المنطقة المسطحة، يهبط ATR مرة أخرى ، ويظهر أن الارتفاع البسيط الذي تم تحديده من خلال زيادة الزخم لا يمكن الوثوق به. الارتفاع الحقيقي سيتبعه ارتفاع ATR.

 

مؤشر ATR القيادي

 

مؤشر القوة النسبية RSI

مؤشر القوة النسبية هو مؤشر رئيسي آخر قائم على الزخم من مؤشرات التداول القيادية. انظر الرسم البياني التالي. كما هو الحال مع ATR ، نحصل على منطقة أفقية تشير إلى توقف الزخم ، ولكن الارتفاع الذي يأتي بعد ذلك ضعيف ولا يدوم طويلاً.

يشير المؤشر الى مناطق التشبع البيعي و التشبع الشرائي. يمثل التشبع الشرائي المنطقة المرتفعة، التي تنذر بأغلاق صفقات الشراء او التهيؤ للبيع. بينما يشير المؤشر الى المناطق المنخفضة عند وجود تشبع بيعي فتصدر إشارة شراء او اغلاق صفقات البيع.

 

مؤشر التشبع الشرائي و البيعي

 

مؤشر ستوكاستك Stochastic :

من المحتمل أن يتم استخدام مؤشر الاستوكاستك من قبل المتداولين أكثر من أي مؤشر آخر لاستخدام الزخم كمؤشر رئيسي من مؤشرات التداول القيادية. كما ترى في الصورة التالية ، يعطي مؤشر ستوكاستيك إشارة شراء خاطئة (مربع أحمر) يتم عكسها بسرعة قبل إعطاء إشارة الشراء الحقيقية بعد عدة فترات. لاحظ أن إشارة الشراء الحقيقية تأتي قبل 5 أيام تقريبًا من إشارة الشراء باستخدام  الزخم وحده.

كل من المؤشرات  القيادية له فوائده وعيوبه ، حسب نوع تداولك. متداولين الصفقات السريعة يحبون مؤشر ستوكاستيك ، لأنه يبقيهم في السوق. إذا كنت أكثر عزوفًا عن المخاطرة وتفضل أن ترى الصورة الأكبر ، فإن MACD سيبقيك بعيدًا عن الارتداد الصاعد قصير المدى أو الاختراق الكاذب مثل الصورة اعلاه. يعتبر بعض المحللين أن مؤشر الماكد مؤشر متأخر لأنه الارتداد يتجاوزه ، ولكن هذا أمر رأي لا أكثر.

مؤشر الستوكاستيك

 

 

مؤشر MACD

 أخيرًا من بين مؤشرات التداول القيادية مؤشر  MACD ، وهو أكثر مؤشرات التداول القيادية موثوقية في الفوركس ، أدناه. يعطي MACD إشارة بيع بعد مؤشر ستوكاستيك. ولكن في وقت لاحق ، عندما يرتد السعر ، نحصل على إشارات شراء ضعيفة و لفترة بسيطة. إذا كنت تستخدم MACD ،  فلن تشارك في الارتداد السعري على الإطلاق لضعفه.

كل من مؤشرات التداول القيادية له فوائده و له عيوبه ،  بحسب نوع تداولك يختلف نوع المؤشر. يفضل المتداولون السريعين مؤشر ستوكاستيك . إذا كنت أكثر عزوفًا عن المخاطرة وتفضل أن ترى الصورة الأكبر ، فإن MACD سيبقيك بعيدًا عن الارتداد الصاعد قصير المدى أو الكاذبة مثل الصورة الخيرة. يعتبر بعض المحللين أن مؤشر الماكد مؤشر متأخرا ولكن ذلك مجرد رأي.

شارك هذه المقاله عبر تويتر

انشر المقالة عبر تويتر

اضغط هنا