الذهب

كيف تتداول على الذهب و تحلل تحركاتة

 

استحوذ الذهب على خيال البشرية منذ قديم العصور قبل بدء ثورة التداول اونلاين .فهو مرن ، مقاوم للتآكل ، ومتعدد الاستخدامات  – من المجوهرات الى الاستثمار و حتى في استخدام التقنيات الحديثة مثل الهواتف الذكية ومعدات سلامة المركبات الفضائية.

و لأنه لا يتشوه أو يتحلل ، فإن كل ما تم تعدينه تقريبًا يوجد بنفس الشكل الذي وجد فيه اول مره.

 

تشير التقديرات الحالية أن المخزون الذي تم استخراجه أي الموجود فوق سطح الأرض يصل إلى حوالي 190،000 طن . حيث يشمل هذا المخزون المجوهرات والاستثمار واحتياطات  البنك المركزي و المنتجات التكنولوجية. 

الذهب الذي تم استخراجه

ماذا ستتعلم  عن التداول على المعدن الثمين؟ 

سنقوم ‏في هذه المقالة بشرح اساسيات تحريك أسعار الذهب اليوم وأيضا شرح الارتباط مع العملات الأخرى وكيفية التنبؤ بتحركاته خلال الفترات القادمة بناء على التقارير و الأوضاع الاقتصادية القائمة في الدول الرئيسية مثل الولايات المتحدة الأمريكية. 

 

بالإمكان أيضا‏ من خلال موقع iDailyforex  التعرف على أساسيات تحليل الرسوم البيانية والمحركات الأساسية التي تحرك هذا المعدن النفيس وسعر في الأسواق العالمية. بعد الاضطراب في الأسواق المالية في السنوات الأخيرة  فقد زاد اهتمام العديد من المتداولين بالتداول اونلاين .

والسؤال المطروح دائما :


هو كيفية  العثور على أفضل طريقة لإجراء عملية تداول تسمح لك كمتداول من الاستفادة حركة السعر؟

يختار بعض المتداولين الاستثمار في أسهم التعدين و التنقيب عن المعدن الاصفر ، ولكن ذلك  لا يمثل تداولا مباشرا.

 

لكن المشكلة ان التداول المادي الملموس، سواء السبائك والعملات المعدنية او حتى الورقية ، يصعب تخزينها او شرائه بكميات كبيرة. تعد أسواق العقود الآجلة بديلاً آخر ، ولكن الوسيلة الأسهل والأسهل التي تم تقديمها في السنوات الأخيرة هي فروق العقودات على الذهب.

البداية

‏يعتبر العديد من المستثمرين الذهب استثمارا طويل الأجل ويبدو ذلك واضحا من خلال الفترة ما بين 2008 و2009 والركود الاقتصادي الذي حصل في هذه الفترة. 

فقد توجه بعدها العديد من المستثمرين إلى امتلاكه كونه من أهم الأصول التي تحتفظ بقيمتها بغض النظر عن ارتفاع أو انخفاض سعر الدولار الأمريكي أو الاقتصاد الأمريكي ككل. 

دورة اقتصادية

‏لا يختلف الوقت الحالي في 2020 وخصوصا مع أزمة فيروس الكورونا ‏عما كان عليه في عام 2008 مع الأزمة المالية الكبرى أو عن 1991 أو عن بداية الثمانينات,  فجميع هذه الفترات تتشابه بشيء واحد وهو تضخم الاقتصاد العالمي لدرجة يجب بعدها الوصول الى إعادة ضبط هذا الاقتصاد ومن ثم الانطلاق الى دورة اقتصادية جديدة من التضخم و الانكماش.  فهما جزءان لا يتجزءان من ‏منظومة العجلة الاقتصادية العالمية. 

العام  مدة الركود  الفترة بين الركود و الاخر
1980 6 اشهر 4 سنوات و10 أشهر
1990 8 اشهر 7 سنوات و 8 اشهر
2000 8 اشهر 10 سنوات 
2008 سنه و 6 اشهر  7 سنوات 

‏يوضح هذا الجدول وجود دورات من الركود والتضخم  في الاقتصاد الأمريكي على وجه الخصوص .

 

وبغض النظر عن تشابه الفترات التي يستمر فيها ركود فمن الواضح أن الدورات اقتصادية يتم من خلالها اعادة ضبط الاقتصاد بعد التضخم من خلال انكماش اقتصادي يؤهل الاقتصاد للدخول في دورة أخرى. 

ارتباط الذهب

الذهب و الدولار

‏كما هو الحال مع معظم السلع فإنه الدولار الأمريكي هو العملة العالمية الأساسية التي تتبادل الدول من خلالها البضائع والمنتجات لذلك يخضع الدولار لنفس القاعدة. 

 

عندما يصبح الدولار الأمريكي أقوى ، فإن السلعة تتطلب دولارات أقل لشرائها حيث  يتم تسعيرها بالدولار الأمريكي. و على العكس فعندما يضعف الدولار الأمريكي ، فإن اي سلعة تتطلب المزيد من الدولارات لشرائها.

لذلك , عندما يصبح الدولار قويًا ، يبدو أن المعدن الثمين ينخفض والعكس صحيح. وهذا يمثل جزءًا من التقلبات التي نراها في سعر الذهب اليوم .” 

 

الجزء الآخر هو زيادة فعلية في العرض أو الطلب. على سبيل المثال إذا كان السعر اليوم أعلى عند تسعيرة ليس فقط بالدولار الأمريكي ، ولكن أيضًا باليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني وكل العملات الرئيسية الأخرى ، فإننا نلاحظ أن الطلب على الذهب أعلى وقد ارتفع بالفعل في القيمة.

وبالتالي ، إذا كان الذهب أعلى بالدولار الأمريكي وفي الوقت نفسه أرخص في العملات الأخرى ، فيمكننا أن نستنتج أن الدولار الأمريكي قد ضعف ، وأنه قد فقد قيمته بالفعل مقابل  جميع العملات الأخرى.

لكن سعره ، حيث يتم تسعيره بالدولار الأمريكي سيكون أعلى وسيعطي وهم بأن قيمة المعدن الاصفر تعتبر قيمة أكثر. في مثل هذه الحالة ، فإن انخفاض قيمة معدن الملاذ الامن ، بسبب زيادة العرض في السوق ، قد يكون تمويه عن ضعف الدولار الأمريكي.

 

هنالك ‏عدة طرق ‏لمتابعة قوة أو ضعف الدولار الأمريكي لوحده وبدون أي إرتباط مع ‏سلع أخرى.

 
المؤشر الاميريكي

مؤشر الدولار الأمريكي

مؤشر الدولار الأمريكي (USDX ، DXY ، DX) هو مؤشر (أو قياس) لقيمة دولار الولايات المتحدة  بالمقارنة و بنسب محددة لسلة من العملات الأجنبية ، يشار إليها غالبًا بسلة عملات شركاء التجارة الأمريكيين.

يرتفع المؤشر عندما يكتسب الدولار الأمريكي “قوة” (قيمة)  بعد مقارنة الدولار بالعملات الأخرى. تم وضع معادلة المؤشر في عام 1973. 

فهو متوسط هندسي مرجح لقيمة الدولار بالنسبة للعملات المختارة التالية:

اليورو (EUR) ، الوزن 57.6٪   الين الياباني (JPY) وزن 13.6 ٪   الجنيه الإسترليني (GBP) ، الوزن 11.9٪  

الدولار الكندي (CAD) ، الوزن 9.1٪  الكرونا السويدية (SEK) ، الوزن 4.2٪  الفرنك السويسري (CHF) الوزن 3.6٪

من خلال ارتباط الدولار باقتصاديات هذه الدول فإن قيمته الحقيقية الشرائية تحدد مدى قيمة السلع الاخرى و منها الذهب. 

لاحظ عزيزي القارئ, أن اليورو الأوروبي  يشكل 57.6% من قيمة مؤشر الدولار الأمريكي. أي ان قوة اليورو أساسية بالنسبة لهذا المؤشر الذي تم حسابه في عام 1973 عندما كان الميزان التجاري يميل في الغالب الى الدول و العملات الأساسية المذكورة سابقا.  

 

‏كما أن الفرنك السويسري والين الياباني من عملات الملاذ الآمن ‏اللتان يختارهما المستثمرون عند وجود أزمة معينة لحماية قيمة ممتلكاتهم أو استثماراتهم سنتحدث لاحقا عن ترابط الذهب مع كل من العملة اليابانية ( الين ) والعملة السويسرية ( الفرنك )  لاحقا. 

 

دورات بيع و شراء الذهـــب

قبل أن نفكر في القوى الاقتصادية المؤثرة في إعادة تدوير المعدن الأصفر ، دعونا نحدد بوضوح ما نعنيه  بإعادة تدويره. نحن المتداولين – بالاضافة الى محللي الصناعة و التجارة الآخرين – يمكن تعريف ما يعاد تدويره من المعدن الثمين بأنه ما يباع نقدًا إما للمستهلكين أو من قبل مشترين آخرين في سلسلة التدوير ، مثل مصنعي المجوهرات الذين قد يبيعون مخزونها القديم.

التعريف لا يشمل مقايضة الذهب – , و منها على سبيل المثال ، عندما يتبادل المستهلكون المجوهرات القديمة مقابل قطع جديدة مع تجار التجزئة ، و التي تعتبر من  الممارسات الشائعة في كثير من دول آسيا وأسواق الشرق الأوسط.

تتذبذب إعادة تدوير الذهب استجابة لتغير أسعاره والظروف الاقتصادية (الرسم البياني 2). هذه الاستجابة تساعد في الحفاظ على سوق الذهب العالمية توازن. إنتاج الألغام ، الذي يولد نصيب الأسد من إجمالي الإنتاج السنوي ، يستغرق وقتًا أطول بكثير  لاستجابة له تغيرات الأسعار.

مقارنة أسعار الذهب مع الكميات التي يتم تدويرها 

  • يزداد التدوير ببطء مع مرور الوقت ، أحد الأسباب أن مخزون المجوهرات على سبيل المثال  يزداد بمرور الوقت.
  • الأزمات الاقتصادية تعزز إعادة التدوير. خصوصا عند الأزمات المالية
  • الاضطراب الاقتصادي او السياسي  ، يتجه الناس إلى الذهب كأصل عالي الجودة  يمكن تسييله بسهوله لاسترجاع رأس المال. و من  هذه الأمثلة البارزة , الازمه المالية الآسيوية عام 1997 والأزمة المالية العالمية 2008-2009 و الأزمة الحالية في 2020. 
  • التغيرات في سعر الذهب لها تأثير كبير على إعادة تدويره. تمثل تغيرات الأسعار حوالي 75 ٪ من التغيرات السنوية في إعادة تدوير الذهب.
ازدياد تدوير الذهب بازدياد سعره عبر التاريخ

الذهب و سوق الصين العظيم

على مدى العقدين الماضيين ، أصبحت الصين السوق الرائد في العالم. فالصين تمثل  أكبر منتج وأكبر مستهلك للذهب في العالم ، بذلك تلعب الصين دورًا رئيسيًا في العالم عندما يتعلق الأمر في سوق الذهب. ولكن بالنسبة للكثيرين ، فإن الصين الشرقية القديمة  و سوق الذهب فيها يعتبر لغزا.

أن الطلب على سبائك الذهب والقطع النقدية الذهبية في الصين هو الأكبر في العالم. يتم شراء ما معدله 264 طنًا من سبائك الذهب والعملات المعدنية في الصين سنويا . بين عامي 2010 و 2019 قامت الصين بشراء ما نسبته 22٪ من  مجموع ما اشتراه العالم من الذهب . وكانت السبائك المنتج الأساسي المفضل للمستهلكين الصينيين ، و الذين يمثلون أكثر من 94٪ من إجمالي الطلب الصيني على السبائك و على النقود الذهبيه.

احتاجت الصين إلى 15 عامًا لتصبح أكبر سوق ذهب في العالم. تم بيع أول قطعة ذهب في عام 2004 حيث كان تداول السبائك محظورا من قبل السلطات الصينية. 

 

على عكس المجوهرات ، غالبًا ما يؤدي ارتفاع أسعار الذهب إلى رفع مستوى مبيعات العملات المعدنية في الصين و كما هو معروف فعندما  ينخفض السعر ينخفض الطلب. لكن تحركات الأسعار الكبيرة تسبب تحركات قصوى ايضا. على سبيل المثال ، في عام 2013 ، عندما انخفض سعر الذهب المحلي في الصين بنحو 30٪ ، اشترى صائدو  الصفقات الصينيون اكثر من 407 طن من السبائك والعملات الذهبية ، بكمية تزداد 63٪ عن عام 2012.

عوامل أخرى

من العوامل الأخرى المؤثرة على قيمة الدولار الأمريكي, الاخبار الاقتصادية و الاخبار السياسية . يتجلى ذلك في هذه الفترة الحالية و محاولة البنك المركزي الأمريكي المحافظة على الاقتصاد الأمريكي وبالتالي الدولار. فعلى سبيل المثال سيتم ضخ أكثر من 2 تريليون دولار لمقاومة الركود الاقتصادي الناتج عين الحجر العالمي لمكافحة فيروس الكورونا. 

ومع ذلك ، مع استمرار هبوط أسعار الفائدة الى أدنى مستوياتها على الإطلاق في المملكة المتحدة وانخفاض أسعار الفائدة عبر منطقة اليورو والولايات المتحدة ، فقد بدأ العديد من المستثمرين و المتداولين من القلق بشأن التضخم – وهو أحد الآثار الجانبية للانتعاش المفاجئ.

لذلك , يعد الاستثمار في الذهب طريقة رائعة للتحوط ضد شبح التضخم – لا سيما عند الذهب كوسيلة للتحوط من الخسائر في أجزاء أخرى من محافظهم الاستثمارية. للذهب علاقة سلبية مع أسعار الفائدة الحقيقية ، مما يعني أنه مع ارتفاع التضخم وانخفاض أسعار الفائدة الحقيقية ، من المرجح أن يستمر سعر الذهب في الارتفاع لأنه يجذب المستثمرين غير القادرين على استخراج عائد استثماري مناسب ( عائد على الاستثمار )  من خلال استثمارات الأصول التقليدية الاخرى. ” 

يمكن ايضا لزيادة الديون الحكومية الضخمة أن تحدث اضطرابا لأسواق الفوركس وتتسبب في لجوء  المتداولين إلى الذهب. و هو ما يحدث الآن. 

 

التداول على الذهب : الأساسيات 

عقود الفروقات CFD : 

يعد  استخدام عقود الفروقات CFD  من الأدوات الفعالة للحصول على الربح من خلال تحركات الأسعار اونلاين . عقد الفروقات  CFD على الذهب عبارة عن أمر لشراء أو بيع كمية معينة من الذهب ، ويتم تحديد الربح أو الخسارة على CFD من خلال التغير في سعر الذهب. نظرًا لأنه عقد شراء او بيع فقط ، فلن تضطر أبدًا إلى التعامل مع ملكية المعدن او تخزينة او توصيله ، ولكن يمكنك الاستمتاع بجميع الأرباح كما لو أنك تمتلك الذهب فعلا.

يمكن من خلال عقود الفروقات متابعة اسعار العملات مباشرة و تحقيق ربح منها و من اي دولة في العالم السعودية الامارات و البحرين و الكويت و عمان او قطر.  

فعلى سبيل المثال بامكانك معرفة سعر الذهب في السعودية اليوم.

"الميزة الهامة الأخرى هي أنه بأمكانك استخدام جزءً صغير من المبلغ الفعلي الذي ستحتاجه لشراء الذهب بفضل الرافعة المالية."

 

تعد عقود CFD على الذهب من بين أكثر الأصول تداولًا اونلاين ، ومن ثم واحدة من أكثر السلع السيولة التي يمكنك تداولها وميزة ذلك هي أن  السبريد فيها قليل مما يمكنك من الدخول والخروج في عدة صفقات بسهولة بغض النظر عن حجم صفقة التداول و من دون البحث عن شاري او بائع. خذ في اعتبارك أن الذهب سوق متقلب للغاية وأن نطاقات التداول اليومية التي تبلغ 40 دولارًا (أي ما يعادل تحركات بحجم 400 نقطة) تعتبر عادية في يوم واحد للتداول.

تعتمد منصات التداول على الاونصة عند التداول على الذهب او على الفضة على سبيل المثال . و عند تحويل الأونصة الواحدة  الى غرام فأن حسابها يتم كالتالي: 

31.103 غرام من الذهب تساوي اونصه واحد 

فعند فتح صفقة شراء أو بيع على عقود الفروقات من خلال منصات التداول فبأمكانك فهمها كما يلي: 

الحجم على المنصة باللوت 

العدد  بالاونصة 

0.01

أونصة واحدة 

0.1

عشرة أونصات 

1.00

100 أونصة

10.00

1000 أونصة 

 

و بالرغم من أن أحجام الصفقات قد تبدو ثمينة, فأن معظم هذه الصفقات يمكن تنفيذها بمبالغ بسيطة جدا و هو ما يميز الرافعة المالية ! وعلى سبيل المثال فإذا كان سعر الذهب في السعودية اليوم للتداول يساوي 1600 دولار و الرافعة المالية 1:100 فأن ذلك يعني أن : 

1600/100= 16 دولار !! 

أي أن صفقة شراء او بيع واحدة على الذهب ستستخدم من رصيدك 16 دولار فقط ! 

اما شراء او بيع كيلوغرام واحد من الذهب بعد استخدام الرافعة المالية سيكلفك : 

35.27 أونصة من الذهب أي أنك ستستخدم 564.32 دولار فقــــط لشراء

 كيلوغرام واحد من الذهب !

الارتباط بين الذهب و العملات الاخرى

كان الذهب يستخدم لدعم العملات الورقية منذ أقدم العصور و حتى الإمبراطورية البيزنطية ، عندها تم استخدام الذهب لدعم العملات الورقية – أي تلك التي تعتبر عطاءًا قانونيًا في لامتلاك الذهب. كما تم استخدام الذهب كعملة احتياطية عالمية حتى نهاية القرن العشرين. فقد استخدمت الولايات المتحدة المعيار الذهبي حتى عام 1971 عندما أوقفه الرئيس نيكسون.

بعد التخلي عن المعيار الذهبي ، لم تستطع الكثير من البلدان طباعة عملاتها الورقية من دون مقابل ؛ فكان دعم النقود الورقية المطبوعة يساوي القيمة نفسها  من الذهب في احتياطياتها (في ذلك الحين ، كما هو الحال الآن ، احتفظت البلدان باحتياطات من سبائك الذهب). على الرغم من أن معيار الذهب قد انخفض منذ فترة طويلة في العالم المتقدم ، إلا أن بعض الاقتصاديين يشعرون أنه يجب علينا العودة إلى العيار الذهبي بسبب تقلب الدولار الأمريكي والعملات الأخرى ؛ ذلك لانه يحد من كمية الأموال الورقية التي يمكن للدول بطباعة.

الارتباط بين الذهب و زوج الدولار الأمريكي و  الاسترالي AUDUSD: 

كما شرحنا سابقا,  لا تزال العلاقة العكسية بين الدولار والذهب على الرغم من أن الديناميكيات وراءه قد تغيرت إلى حد ما.

نظرًا لجاذبية الدولار الاميريكي كملاذ الآمن ، فكلما حدثت مشكلة اقتصادية في الولايات المتحدة أو في جميع أنحاء العالم ، غالبًا ما يتجه  المستثمرون إلى الدولار الأمريكي.

يحدث العكس عندما تكون هناك علامات على النمو الاقتصادي.

حاليا ، أستراليا هي ثالث أكبر منتج للذهب من التعدين ، حيث تنتج حوالي 5 مليارات دولار من المعدن الأصفر كل عام!  لذلك فهنالك علاقة إيجابية مع الدولار الأسترالي AUD / USD. فعندما يرتفع الذهب ، يرتفع AUD / USD. و على العكس عندما عند التداول على برنامج تداول العملات و السلع اونلاين ,ينخفض زوج العملات  AUD / USD عند انخفاض المعدن الأصفر. تاريخيا ، تصل قوة ارتباط الدولار استرالي مع دولار أمريكي (USD / USD) الى 80 ٪ مع سعر الذهب!

ما نوع العلاقة ؟ 

مع ان العلاقة طردية بين الدولار الأسترالي و الذهب الا ان الفترة الاخيرة او ما يعرف بأزمة الكورونا توضح علاقه عكسيه مع الدولار الاسترالي! يرجع ذلك الى تدهور الاقتصاد الاسترالي و توقف المناجم عن الانتاج و لكن حالما سيرجع هذا التوافق حتى يرشد المتداولين مرة اخرى ! 

الذهب و الاسترالي

الارتباط مع  زوج الدولار الأمريكي و الفرنك السويسري USDCHF: 

كما أن لعملة سويسرا ، الفرنك السويسري ، صلة قوية بالذهب خصوصا عن التداول اونلاين.  فعند استخدام الدولار كعملة أساسية ، عادة ما يرتفع الدولار / الفرنك السويسري عندما ينخفض سعر المعدن الثمين.

على العكس ، ينخفض الزوج عندما يرتفع سعر الذهب.

و على عكس الدولار الأسترالي ، فإن سبب تحرك الفرنك السويسري مع الذهب هو أن أكثر من 25٪ من أموال سويسرا مدعومة باحتياطيات الذهب.

للذهب علاقة سلبية مع الدولار / الفرنك السويسري.

عندما يرتفع سعر الذهب ، ينخفض الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري. عندما ينخفض سعره ، يرتفع USD / CHF.

أليس هذا رائعا؟

الذهب و الفرنك السويسري

استراتيجيات التداول

تواصل معنا للحصول على استراتيجية تداول الذهب الأكثر نجاحا 

كما بأمكانك متابعة التحليلات و الاستراتيجيات هنا 

 
من بين العديد من المقالات عن الذهب و ارتباطة مع العملات الاخرى في التداول ركزت ايضا على التحليل الاساسي لاهميتة و خصوصا الارتباط بين الدولار الاميريكي و الذهب.
ياسمين العلي
ياسمين العلي
قسم التحليل استراتيجي
5/5

شارك المقالة عبر تويتر لتعم الفائدة على الجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *